شبكة بوست سوري الإخبارية

اعتقال ضابط تركي يهرب الآثار السورية بطريقة وقحة

اعتقلت المخابرات التركية ضابطا تركيا في نقطة المسطومة  شمال غرب سوريا, كان يشارك في عملية تهريب الآثار من سوريا إلى تركيا عبر السيارات المرافقة التي تنتقل مع الأرتال التركية.

بوست سوري.

عمد الضابط التركي إلى تخبئة الآثار السورية المسروقة ضمن السيارات التي تنتقل مع الأرتال العسكرية لتهريبها، وذكر المرصد السوري المعارض عن وجود عدد من الضباط الأتراك في إدلب الذين يعملون ويمتهنون تجارة الآثار السورية ونقلها لصالح جهات مجهولة.

وبعد الحادثة شددت القوات التركية المراقبة على الضباط الأتراك والسوريين لمنع تهريب الآثار، عن طريق التقاط صور شخصية وزيادة كاميرات المراقبة، والتدقيق على الآليات التركية أثناء عمليات التبديل قبل عودتها إلى تركيا، في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة أعمال تنقيب غير قانونية وتسهيلات للضباط الأتراك في تصريف اللقى الآثرية التي يتم العثور عليها.

الجدير بالذكر أن فصيل “هيئة تحرير الشام ” الموالي لتركيا يعمل منذ زمن بالتنقيب عن الآثار وبيعها عن طريق تركيا، وذلك بعد اجبار أصحاب الأراضي الخاصة على الموافقة للتنقيب بها فضلا عن الأراضي العامة حيث نفذت عمليات التنقيب في مواقع عديدة منها تل “أرندة الآثري” في ريف عفرين الغربي.

وأصبحت تركيا سوقا كبيرا لتهريب وبيع الآثار السورية بعد اندلاع الازمة السورية والتدخلات العسكرية الخارجية، حيث تم سرقة المئات من المواقع الآثرية إلى جانب التنقيب الذي لا يهدأ على مدار الساعة، في كافة الأراضي التي تسيطر عليها قوات الاحتلال التركي والامريكي والفصائل الإرهابية الموالية لهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد