شبكة بوست سوري الإخبارية

اشتباكات عنيفة.. قسد تفشل هجوما للمسلحين في عين عيسى

صور تظهر سحب جثث عناصر للمعارضة المسلحة من محيط بلدة عين عيسى صور تظهر سحب جثث عناصر للمعارضة المسلحة من محيط بلدة عين عيسى

قامت قوات سوريا الديمقراطية – قسد بإحباط هجوم شنته قوات الفصائل المسلحة الموالية لتركيا في بلدة عين عيسى في ريف الرقة.

بوست سوري – وكالات

أحبطت قوات سوريا الديمقراطية هجوما شنه المسلحون الموالين لتركيا على بلدة عين عيسى، بعد قيامهم بـ قصف عنيف على قرية معلك بمحيط البلدة وعلى صيدا ومحيط الطريق الدولي بالأسلحة الثقيلة.

وتمكنت قوات قسد من إحباط الهجوم بعد اشتباكات عنيفة تصدت خلالها للمهاجمين الهادفين للسيطرة على الطريق الدولي M4.

وتكمن أهمية عين عيسى عدا عن موقعها الاستراتيجي أنها تضم نقاطا لقوات الجيش السوري وقاعدة للقوات الروسية حيث تمركزت فيها العام الماضي بعد الغزو التركي لشمال وشرق سوريا.

خرج أهالي قرية رويشد بريف دير الزور الشمالي بمظاهرة احتجاجية ضد جرائم “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي بحق أهالي منطقة الجزيرة السورية وتنديداً بسرقتها النفط وتهريبه.

وذكرت مصادر محلية أن احتجاجات خرجت اليوم في قرية رويشد في ريف دير الزور الشمالي حيث قام المتظاهرون بقطع طريق الخرافي الواصل بين محافظتي الحسكة ودير الزور احتجاجاً على سيطرة “قسد” على آبار النفط شمال دير الزور وسرقتها وتحكم مجموعاتها بكل مقدرات المنطقة بدعم من قوات الاحتلال الأمريكي.

وكان العشرات من أهالي ريف دير الزور الشرقي تجمعوا عند مفرق القهاوي في بلدة أبو حمام احتجاجاً على ممارسات “قسد” القمعية وتدني الخدمات الصحية وسوء الأوضاع المعيشية في مناطق سيطرتها ومواصلتها سرقة مقدرات المنطقة وثرواتها التي هي من حق المواطنين.

ووقّعت تركيا مع كل من الجانبين الروسي والأميركي اتفاقيتين لوقف إطلاق النار في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي، إلا أن عين عيسى لا تزال تشهد قصفاً واستهدافاً متكرراً.

وأشار المصدر إلى أن الهدوء الحذر عاد إلى المنطقة في حوالي التاسعة مساء، دون أن يتضح ما إذا كانت الاشتباكات قد تسببت بوقوع خسائر في صفوف الفصائل المهاجمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد