شبكة بوست سوري الإخبارية

اشتباكات دامية .. اقتتال بين المسلحين الموالين لتركيا في الحسكة

قتل عدد من عناصر المجموعات الموالية و المدعومة من تركيا في مدينة رأس العين في ريف الحسكة، وذلك جراء اقتتال واشتباكات فيما بينهم، كما أصيب أخرون بجروح متفاوتة.

بوست سوري.

اقتتل عناصر المجموعات المسلحة المدعومة والموالية لتركيا فيما بينهم مستخدمين الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، في مدينة رأس العين الحدودية في الحسكة،  ودارالقتال بين “الفرقة 20″، و “السلطان مراد”.

وادت الاشتباكات إلى مقتل عدد من الإرهابيين من الفريقين فيما أصيب آخرون بجروح متفاوتة، فيما لم يعرف السبب الذي ادى إلى الاشتباكات، إلا أن حالة من الهلع والخوف سرت بين المدنيين نتيجة الاقتتال.

ويعاني المدنيون في مناطق سيطرة المجموعات الإرهابية الموالية لتركيا من انتشار السرقة وفرض الآتاوات ونهب خيرات أراضيهم ومدخراتهم، حيث تعاني المناطق من حالة فوضى وانعدام الأمن، فضلا عن حالات الاغتيال وعمليات التصفية بين قادات المجموعات خلال اختلافهم على توزيع المسروقات والآتاوات.

وقبل أيام اشتبك عدد كبير من المسلحين التابعين لــ فرقة “السلطان مراد” الموالين لتركيا والتابعين للجيش الحر، في ريف الحسكة الشمالي، الامر الذي أدى إلى مقتل خمسة منهم وجرح 15 أخرين في خلاف حاد على تقاسم موارد حاجز الدويرة والمسروقات من ممتلكات المدنيين.

و اندلع الاقتتال بين مسلحي الفرقة على حاجز الدويرة في ريف رأس العين المحتلة في ريف الحسكة الشمالي الغربي، ثم توسعت رقعة الاشتباكات إلى داخل المدينة، ما أدى إلى استشهاد خمسة مواطنين بينهم إمرأة وطفل، مؤكدا بحسب مصادر محلية أن الاقتتال  جاء نتيجة خلاف بين المسلحين على تقاسم موارد حاجز الدويرة، والمسروقات من ممتلكات المدنيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد