شبكة بوست سوري الإخبارية

إدلب.. المسلحون يستهدفون القوات الروسية وآلياتهم

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، مساء أمس الثلاثاء، أن 3 عسكريين روس أصيبوا بجروح جراء استهداف مسلحين لناقلتهم بجنوب شرق منطقة إدلب لوقف التصعيد.

بوست سوري – وكالات

وأوضح نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا، فياتشيسلاف سيتنيك، خلال موجز صحفي، أن ناقلة أفراد مدرعة تابعة للقوات الروسية تعرضت لصاروخ مضاد للدبابات تم إطلاقه من منطقة تخضع لسيطرة “العصابات الموالية لتركيا”، ما أسفر عن إصابة ثلاثة عسكريين بجروح طفيفة.

وأشار إلى أن الجرحى نقلوا على الفور إلى مستشفى عسكري حيث تم تقديم المساعدة الطبية اللازمة لهم ولا شيء يهدد صحتهم.

وذكر نائب رئيس المركز أن الحادث وقع في أثناء قيام العسكريين الروس بتأمين إخراج مركز مراقبة تركي في الجزء الجنوبي الشرقي من منطقة وقف التصعيد في إدلب.

وأكد أن قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا تعمل، بالتعاون مع العسكريين الأتراك والأجهزة الأمنية السورية، على تحديد هوية المسلحين المسؤولين عن استهداف العسكريين الروس.

وقبل نحو 8 أشهر، توصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب أردوغان إلى اتفاق وقف العمليات القتالية الرئيسية في شمال سوريا.

ما أدى إلى نزع فتيل المواجهة العسكرية بينهما بعد أن أرسلت أنقرة آلاف الجنود إلى محافظة إدلب لمنع القوات السورية والروسية من تحقيق أي تقدم جديد.

ورغم الاتفاق دأبت قوات أردوغان على كسره وشن عمليات عسكرية في إدلب غير مبالية بردود الفعل الغاضبة سواء من الحكومة السورية أو الجانب الروسي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد