شبكة بوست سوري الإخبارية

استهداف آليات عسكرية… مجهولون يطلقون نيرانهم على قوات الاحتلال التركي

استهدف مسلحون مجهولون بقذيفة مضادة للدروع، فجر الإثنين، آلية عسكرية تركية أثناء مرور رتل بالقرب من بلدة كفريا شمالي إدلب، كما أطلق مسلحون النار على ما يسمى “وزير الدعوة والأوقاف” السابق في “هيئة تحرير الشام” الإرهابية.

وشهدت محافظة إدلب حوادث مماثلة سقط خلالها قتلى وجرحى من الجنود الأتراك، كانت تركيا تتهم فصائل مسلحة تنشط في المنطقة بالوقوف خلفها.

وفي سياق منفصل، أنشأت القوات التركية مخفرين على طريق حلب – اللاذقية (إم 4)، واحد على طريق بلدة أورم الجوز- جبل الزاوية، والثاني بالقرب من قرية عين حور شرقي اللاذقية.

كما أطلق مسلحون مجهولون النار على ما يسمى “وزير الدعوة والأوقاف” السابق في “هيئة تحرير الشام” الإرهابية، إبراهيم شاشو في مدينة إدلب، ما أدى إلى إصابته بجراح بالغة، نقل على إثرها إلى أحد مستشفيات المدينة لتلقي العلاج.

وفي ريف حماة الشرقي. اندلعت مواجهات بين الجيش ومسلحين يعتقد أنهم تابعون لتنظيم “داعش” الإرهابي على طريق إثريا – الرقة، بعد استهداف حافة وصهاريج وقود أدى إلى استشهاد تسعة أشخاص وإصابة أربعة آخرين بجراح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد