شبكة بوست سوري الإخبارية

استشهاد 3 جنود سوريين.. ما الذي استهدفته إسرائيل بـ قصف دمشق

استشهد ثلاثة جنود سوريين خلال غارة صاروخية إسرائيلية نفذتها إسرائيل فجر اليوم على العاصمة السورية دمشق.

بوست سوري.

قصفت قوات العدو الإسرائيلي فجر اليوم المنطقة الجنوبية في دمشق، وقد تصدت له وسائط الدفاع الجوي واسقطت عددا من الصواريخ قبل وصولها إلى أهدافها، وبحسب مصدر عسكري فقد أسفر العدوان عن استشهاد ثلاثة عساكر وجرح جندي اخر، بالاضافة إلى بعض الخسائر المادية.

والشهداء هم  الشهيد البطل الرائد شرف درويش شبيب، الشهيد البطل النقيب شرف علي شاهين، الشهيد البطل الملازم شرف ناهد مصطفى.

وادعت إسرائيل على لسان المتحدث باسم جيش العدو يوناتان كونريكوس، أنه تم قصف 8 أهداف تابعة للقوات الإيرانية والسورية، وذلك ردا على العثور على حقل من العبوات الناسفة يوم أمس في منطقة الجولان المحتل.

وصرح كونريكوس: “وجدنا بالأمس مجموعة أخرى من العبوات الناسفة في هضبة الجولان داخل الأراضي الإسرائيلية، وهي محاولة أخرى من قبل قوات (فيلق) القدس الإيرانية لزرع عبوات الناسفة، قام بها السوريون، لكن التعليمات والسيطرة كانت من قبل قوات القدس الإيرانية”. لافتا إلى ان العبوات تم زرعها قرب موقع شهد نفس المحاولة في شهر آب الماضي.

و أكد كونريكوس على أن “إسرائيل ضربت أهدافا عسكرية تابعة لكل من قوات القدس والقوات المسلحة السورية داخل سوريا”، مضيفا: لقد “ضربنا نحو ثمانية أهداف. الهدف الأول، قاعدة عسكرية، والثاني منشأة عسكرية سرية تستخدم لاستقبال وفود إيرانية رفيعة المستوى عند قدومهم إلى سوريا، والهدف الثالث كان الفرقة السابعة من القوات المسلحة السورية المسؤولة عن هضبة الجولان السورية”.

وأشار كونريكوس أنه لا يملك معلومات حول معرفة الجانب الروسي بالعملية هذه المرة واكد أن إسرائيل “أبلغت دائما القوات الروسية أن سلامة القوات الروسية في سوريا لها أهمية كبيرة بالنسبة للجيش الإسرائيلي”.

وادعى الجيش الإسرائيلي يوم أمس أنه تم العثور على حقل من العبوات الناسفة في الجولان المحتل وحمل سوريا المسؤولية، كما وتقوم القوات الإسرائيلية بقصف متكرر على سورية بحجة محاربة الوجود الإيراني في المنطقة على الحدود الشمالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد