شبكة بوست سوري الإخبارية

اختلفوا على المسروقات.. مسلحون يقتتلون في الحسكة

اقتتل مسلحو فرقة “السلطان مراد”، الموالية لقوات الاحتلال التركي فيما بينهم في ريف الحسكة، الامر الذي ادى إلى استشهاد 5 مواطنين ومقتل خمسة من المسلحين أنفسهم.

بوست سوري.

اشتبك عدد كبير من المسلحين التابعين لــ فلاقة “السلطان مراد” الموالين لتركيا والتابعين للجيش الحر، في ريف الحسكة الشمالي، الامر الذي أدى إلى مقتل خمسة منهم وجرح 15 أخرين في خلاف حاد على تقاسم موارد حاجز الدويرة والمسروقات من ممتلكات المدنيين.

وبحسب تلفزيون الخبر، فقد اندلع الاقتتال بين مسلحي الفرقة على حاجز الدويرة في ريف رأس العين المحتلة في ريف الحسكة الشمالي الغربي، ثم توسعت رقعة الاشتباكات إلى داخل المدينة، ما أدى إلى استشهاد خمسة مواطنين بينهم إمرأة وطفل، مؤكدا بحسب مصادر محلية أن الاقتتال  جاء نتيجة خلاف بين المسلحين على تقاسم موارد حاجز الدويرة، والمسروقات من ممتلكات المدنيين.

ومنذ أيام اندلعت اشتباكات عنيفة  جرت بالأسلحة الثقيلة وقذائف الهاون بين فصائل  “الجيش الحر” التابعة للاحتلال التركي في قريتي الريحانية والفيصلية شمال غربي بلدة تل تمر بريف الحسكة، وكان سبب الاشتباك أيضا الخلاف على المسروقات والاستيلاء منازل المدنيين.

ويعاني ريف الحسكة الخاضع لسيطرة الاحتلال التركي والمجموعات المسلحة لحالة مؤلمة من الفلتان الأمني، حيث تنشط عمليات السرقة والخطف والقتل بالاعتداء على المدنيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد