شبكة بوست سوري الإخبارية

مع توعد وانتقام.. هجوم إيراني حاد على السعودية

شن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، إسماعيل قاآني، هجوما حادا على السعودية، وذلك خلال اجتماع مغلق للبرلمان الإيراني، توعد فيه بالانتقام لاغتيال قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني.

وقال قاآني إن “السعودية تعيش تحت وطأة الإذلال نتيجة تبعيتها وارتباطها بالولايات المتحدة الأمريكية”.

من جهة أخرى، قال قاآني “إن خروج القوات الأمريكية من المنطقة بات وشيكا”، مشددا على “ضرورة الانتقام” لاغتيال قاسم سليماني.

وبحث قائد فيلق القدس خلال الاجتماع آخر التطورات الإقليمية، وذلك بمناسبة حلول الذكرى الأولى لاغتيال قاسم سليماني والتي تحل في الثالث من يناير المقبل والذي قتل في غارة أمريكية قرب مطار بغداد.

ونقل النائب في البرلمان الإيراني أحمد علي بيغي، أن قاآني قدم في الاجتماع تقريرا حول آخر المستجدات الإقليمية، و”تشكيلات قوى المقاومة في المنطقة”.

وقال قاآني إنه “بالنظر إلى الإجراءات المدرجة على أجندة قوى المقاومة، فإن تراجع القوات الأمريكية في المنطقة بات وشيكا”.

من جانبه نقل ابراهيم رضائي، عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان، عن قائد فيلق القدس قاآني، أن “عظام العدو باتت تتهشم” مؤكدا على “ضرورة خروج الأمريكيين من العراق والمنطقة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد