شبكة بوست سوري الإخبارية

إصابة 3 جنود أتراك بنيران الجيش السوري في الشمال

نفذت قوات الجيش السوري قصفاً صاروخياً، استهدفت خلاله نقطة «المراقبة» التابعة للاحتلال التركي في بلدة كنصفرة ضمن جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي بشكل مباشر، وسط معلومات مؤكدة عن إصابة 3 جنود أتراك إصابة أحدهم خطرة جداً.

بوست سوري – وكالات

استهدفت قوات الجيش السوري نقطة مراقبة تابعة للاحتلال التركي في كنصفرة، ما ادى إلى إصابة 3 جنود أتراك إصابة أحدهم خطيرة جدا حيث خرجت سيارة إسعاف مسرعة من النقطة بعد القصف، بالتزامن مع استنفار كبير لقوات الاحتلال في النقطة، بحسب ما أفادت صحيفة الوطن.

كما نفذت قوات الجيش السوري رماية مدفعية بقذائف «كراسنبول»، و التي تمتاز بدقة إصابتها للأهداف، بسبب توجيهها بالليزر، وسقطت بجانب دشمة في تل بدران بكنصفرة، بحسب المرصد المعارض .

أيضا نفذت قوات الجيش السوري في حلب قصفاً مدفعياً استهدف محيط نقطة للاحتلال التركي في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، حسبما ذكرت المصادر الإعلامية المعارضة.

من جهة ثانية، أقدم مسلحو ميليشيا «أحرار الشرقية»، الموالية للاحتلال التركي في قرية قربة بريف ناحية جنديرس التابعة لمنطقة عفرين المحتلة بريف حلب الشمالي الغربي، على جرف تلة أثرية بالقرب من القرية بهدف البحث عن الآثار، بالإضافة إلى اقتلاع عدد من أشجار الزيتون في محيط التلة، حسبما ذكرت المصادر الإعلامية المعارضة.

وسبق أن اعتدى مسلحون تابعون لميليشيا «لواء السمرقند» بقيادة المسؤول الأمني في قرية كنصفرة في ريف ناحية جنديرس، في 18 حزيران الجاري، على مواطن من مدينة عفرين، بالضرب أمام زوجته وأولاده، بسبب منعه للمسلحين من اقتلاع الأعمدة الخشبية «المخصصة للكهرباء» بالقرب من منزله، حسبما ذكرت المصادر المعارضة حينها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد