شبكة بوست سوري الإخبارية

أردوغان: يا رب نخلص من ماكرون.. ماكرون يرد: احترم حالك

حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نظيره التركي رجب طيب أردوغان من تجاوز حدود الاحترام عند إطلاقه التصريحات، مؤكدا أن أردوغان يمارس قمع الحريات في تركيا.

بوست سوري – وكالات 

تحذير ماكرون جاء بعد تصريحات جديدة لرئيس النظام التركي هاجم فيها الرئيس الفرنسي وواصفا إياه بـ”العبء الواقع على كاهل فرنسا”،حيث شن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هجوما قويا على نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، مبديا أمله في أن “تتخلص” بلاده منه قريبا.

وصرح أردوغان للصحفيين لدى مغادرته معلم آيا صوفيا في اسطنبول بعد صلاة يوم الجمعة أمس: “إن ماكرون مصيبة لفرنسا، وبرئاسة ماكرون تمر فرنسا بفترة خطيرة جدا. آمل في أن تتخلص فرنسا من مشكلة ماكرون في أسرع وقت ممكن”.

وانتقد الرئيس التركي بشدة قرار البرلمان الفرنسي توصية الحكومة بالاعتراف باستقلالية جمهورية قره باغ المعلنة ذاتيا والمدعومة من أرمينيا، مشيرا إلى أن هذا القرار يتناقض مع المسؤوليات التي تتحملها باريس كأحد الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك الخاصة بتسوية نزاع قره باغ ضمن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وقال أردوغان إن فرنسا بتبني برلمانها هذا القرار فقدت مصداقيتها كوسيط نزيه، وأعاد إلى الأذهان النصيحة التي قدمها إلى الفرنسيين رئيس أذربيجان إلهام علييف، وهي تنص “إن كنتم تحبون الأرمن حتى هذا القدر فسلموا إليهم مدينة مارسيليا”.

وتابع الرئيس التركي: “أؤيد هذا الاقتراح. إن قره باغ جزء لا يتجزأ من أذربيجان واعترفت الولايات المتحدة وروسيا باحتلالها. وسبق أن اعترفت فرنسا بذلك أيضا لكنها اليوم تسلك سبيلا مختلفا”.

ما استدعى ردا سريعا من الرئيس الفرنسي الذي طالب أردوغان بالالتزام بالاحترام، عبرموقع “بروت” الإخباري على الإنترنت، كما قال إن أردوغان يحد من الحريات المتاحة للشعب التركي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد